القضية الفلسطينية

غزة وعملية الفجر

عبود حمايل ملتقى فلسطين

لا يمكن التغافل عن المسمى الصهيوني لعملية الاغتيال الواسع والمتزامن اليوم في قطاع غزة.

بالعبرية “עלות השחר”، أو انبثاق/كلفة/ظهور الفجر، أو في بعض الترجمات الفجر الصادق، وحتى بالانجليزية ذهبت الترجمة نحو Breaking Dawn يحيل هذا المسمى إلى الامل “المتكرر” عند العدو بأن تكون كل عملية في غزة هي انبثاق لبداية جديدة-فجر جديد او ظهور فجر جديد.

وهنا بالتحديد يكمن أهمية هذا المسمى، ليس لانه فقط يحيل لعدة معاني متزامنة بل جعل من المترجمين يرحلون لعدة ترجمات متناقضة، ولكنه يحيل إلى متلازمة استنفاذ الذات عند الصهيوني في مواجهة غزة بالنهاية كم من فجر تحتاج حتى يخرج فجر جديد حقا.

كما يشير بشكل مباشر إلى أمرين: إلى اعتراف ضمني أن غزة شكلت ظلاما بالمعنى العام ولكن بالاخص في الأيام القليلة الماضية. وأن السياسات الصهيونية في مواجهة غزة والتي انتهجت حتى اليوم لم تكن ناجعة. كما أنها تشير إلى محاولة رئيس الوزراء الحالي تقديم نفسه على أنه قادر على إدارة حروب العدو – أول اختبار  له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى